ما هو مرض التنكس البقعى؟

مرض التنكس البقعي ويسمى أيضا الضمور البقعي هو تدهور فى المنطقة المركزية الصغيرة لشبكية العين التي تتحكم في حدة البصر.

صحة هذه المنطقة يحدد قدرتنا على القراءة والتعرف على الوجوه، مشاهدة التلفزيون، استخدام جهاز الكمبيوتر وأداء أي مهمة بصرية أخرى تتطلب منا أن نرى التفاصيل الدقيقة.

التنكس البقعى هو السبب الرئيسي لفقدان البصر بين كبار السن ووفقا لدراسة حديثة أجراها باحثون في كلية الطب والصحة العامة بجامعة ويسكونسن، إن حوالي 6.5% من الذين يبلغون من العمر 40 عاما أو أكثر لديهم درجة من درجات التنكس البقعي.

يتم تشخيص التنكس البقعى إما جاف أو رطب (نيوفاسكولار)  حيث تشير الأوعية الدموية الجديدة إلى النمو.

ما هو الشكل الجاف للتنكس البقعي ؟ 

الشكل الجاف للتنكس البقعى هو ألأكثر شيوعا من الشكل الرطب و يمثل من 85 إلى 90 في المئة من مرضى التنكس البقعى و يعتبر تشخيص التنكس البقعى الرطب أكثر خطورة من الجاف ويعتبر التنكس البقعى الجاف هو مرحلة مبكرة من المرض.

يتم تشخيص التنكس البقعى عند ظهور البقع الصفراء المعروفة باسم (دروسن) تبدأ فى التتراكم حول البقعة وتعتبر تلك البقع الصفراء من أثار الأنسجة المتدهورة.

قد يحدث فقدان الرؤية المركزية بشكل تدريجى التدريجي فى حالة التنكس البقعى من النوع الجاف ولكن ليس بنفس قوة وتأثير النوع الجاف.

الى الأن لا يوجد علاج معتمد من منظمة الصحة العالمية أو من قبل منظمات الأغذية والعقاقير إلا ان بعض الأبحاث والدراسات الحديثة تقول ان المكملات الغذائية التي تحتوي على فيتامينات مضادات الأكسدة والفيتامينات المتعددة يمكن أن تقلل من خطر التنكس البقعى الجاف وتقلل من فترة تحوله الى النوع الرطب الأكثر خطورة.

وفي الوقت الحالي تعتبر افضل طريقة لحماية عينيك من تنكس الضمور البقعي المبكر (الجاف) هو تناول نظام غذائي صحي وممارسة الرياضة وارتداء النظارات الشمسية التي تحمي عينيك من أشعة الشمس فوق البنفسجية الضارة والأشعة المرئية عالية الطاقة.

التنكس البقعي الرطب (نيوفاسكولار) يحدث فى حوالي 10% من حالات التنكس البقعى حيث تنمو الأوعية الدموية الجديدة تحت شبكية العين وتحدث تسريب فى الدم والسوائل وهذا التسريب يسبب أضرار دائمة لخلايا الشبكية الحساسة للضوء والتي تموت وتسبب البقع العمياء في الرؤية المركزية.

مرض التنكس البقعى عادة ما يتطور بشكل تدريجى ولا يسبب الام فى أغلب الحالات ويظهر على هيئة بقع سوداء اللون او ضبابية فى الرؤية وضرر فى البصر بشكل عام وعادة ما يبدأ النظر فى الإنحسار بشكل تدريجى ولكن شوهد بعض الحالات يحدث لهم انقطاع فى النظر بشكل مفاجىء وهى نسبة بسيطة لا تتعدى 10% من الحالات.

ما هى أسباب مرض التنكس البقعى؟

على الرغم من ان التنكس البقعى يعتبر من أمراض الشيخوخة وتشير البحوث إلى أن هناك أيضا مكون وراثي للمرض وقد لوحظ للباحثين والدارسين فى أمراض العيون وجود علاقة قوية بين تطور التنكس البقعى ووجود خلل فى الجينات complement factor H (CFH) ويرتبط هذا النقص الجيني مع ما يقرب من نصف الحالات وقد اظهرت الدراسات ان هذا الخلل الجينى يساعد على نمو الأوعية الدموية الغير مرغوب فيها خلف شبكية العين.

وتشير الأبحاث ايضا ان هذا المرض يرتبط ببعض امراض اخرى مثل مرض السكر وضغط الدم و السمنة ومن العوامل والعادات المسببة للمرض ايضاً التدخين والإفراط فى تناول الأغذية الدسمة والتعرض لأشعة الشمس المباشرة لوقت طويل من العوامل التى تزيد نسبة حدوث التنكس البقعى.

كيفية علاج مرض التنكس البقعى؟

لا يوجد حتى الآن أي علاج صريح للتنكس البقعى المرتبط بالتقدم بالعمر ولكن بعض العلاجات قد تؤخر تقدمها أو حتى لتحسين الرؤية.

وتعتمد علاجات الانحطاط البقعي على ما إذا كان المرض في مرحلة مبكرة (الشكل جاف) أو فى الشكل الرطب والذى يصعب معه العلاج أكثر ولا توجد علاجات معتمدة من قبل ادارات الاغذية والعقاقير بعد الانحلال البقعي الا انه كما أشرنا من قبل ان البدء فى العلاج فى مرحلة التنكس البقعى الجاف افضل من الوصول الى المرحلة المتأخرة.

علاج ألتنكس البقعى يهدف إلى وقف نمو الأوعية الدموية غير الطبيعية وتشمل الأدوية المعتمدة من ادارة الاغذية والعقاقير  لوسنتيس، إيليا، ماكوجين و فيسودين وقد تبين ان عقار لوسنتيس يساعد فى تحسين الرؤية للمرضى بشكل واضح.

اثبتت ايضاً بعض الدراسات ان النظام الغذائى الصحى يساعد المرضى بشكل كبير والذى يحتوى على مادة الأوميجا 3 والموجودة فى الأسماك والمأكولات البحرية بشكل عام والمكسرات وكذلك ممارسة الرياضة الهادئة خاصة ان المرض غالباً ما يأتى لكبار السن مهمة للوقاية وتأخير ظهور المرض.